الأخبار

محلل سياسي : المجتمع الدولي اكتشف تضليل احزاب (قحت) وادعاء امتلاكها للشارع  

كشف المحلل السياسي عبيد مبارك أن احزاب قوى الحرية والتغيير في حالة توهان وتبحث عن طرق تعيدها للسلطة عن طريق وضع اليد وانها تتصارع على الشارع في محاولة لخداع الشعب أنها وراء المواكب والتظاهرات والاعتصامات التي تقودها لجان المقاومة وقال مبارك في تصريحات صحفية أن الاتهامات التي صاغها الحزب الشيوعي ضد حزب المؤتمر السوداني ورد الاخير عليها تؤكد تلك الحقائق مشيراً الى ان المقاومة السلمية التي تنتظم العاصمة ليس ورائها اي كيان سياسي موكداً ان الشعار الذي رفعه الثوار بـ(العسكر للثكنات والاحزاب للانتخابات) يعبر عن وجهة نظر المقاومة بجانب حالات الطرد لقيادات قوى الحرية والتغيير من المشاركة في تلك المواكب وقاموا بطرد خالد سلك وابراهيم الشيخ ومحاولة الاعتداء على ياسر عرمان وقال تلك الاحزاب تتقرب زلفى للجان المقاومة مما يمكنها من اقناع المجتمع الدولي بانها القوى الحية منبهاً الى ان المجتمع الدولي وصل لقناعة انهم بلا تاثير وقالت مبعوثة وزير الخارجية الامريكية ذلك صراحاً في لقائه بوفد قوى الحرية والتغيير وقال الافضل أن تتحرك تلك الاحزاب في اتجاه المساهمة في حل الازمات التي يعاني منها الشعب خاصاً النزاعات القبلية وان تقنع بان لديها برنامج قادرة على قيادة الفترة الانتقالية بدلاً من خطابها الضلالي بمقدرتها على تحريك الشارع وقال سيكتشف الشعب يوماً الاتفاقيات السرية بين قوى الحرية والمكون العسكري موكداً ان الشارع وعى لموقف الاحزاب السياسية ومتخطيطها لسرقة مجهود الثوار والاستفادة منها لمصالح قياداتها الشخصية او احزابها وقال ماذا حدث لينقل المؤتمر السوداني داره من شمبات للخرطوم 2 وأن يفتتح حزب البعث داره بشارع الجمهورية ومن اين نزلت الاموال على تلك الاحزاب بعد سقوط حكومة الانقاذ لاحداث تلك النقلة مشيراً الى انه اسئلة مشروعة لكل مواطن يلاحظ ذلك التغيير

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى