أعمدة

(ولنا راي) .. صلاح حبيب .. المملكة السعودية تكرم السلطان علي دينار!!

وسط حشد من السياسيين والدبلوماسيين واعيان المجتمع كرمت المملكة العربية السعودية في عيدها الثاني و التسعين الذي اقامه السفير علي بن حسن جعفر سفير المملكة بالخرطوم بمنتجعها شمال الخرطوم السلطان على دينار وكان السلطان احمد حسين ايوب علي دينار المكرم في شخص السلطان، ويجي التكريم للسلطان علي دينار نظرا للجهود الني قام بها تجاه المملكة خاصة كسوة الكعبة الشريفة التي ظل لفترة طويلة يقوم بها، أن سلطنة الفور تعد واحدة من السلطنات الراسخة في ولايات دارفور بارثها وتاريخها العريق، كما يعد الفور من القبائل المميزة في المنطقة وهم حفظة قران وأصحاب همة عالية في نصرة الآخرين ومن القبائل الهادئة وليست من القبائل التي تثير النعرات او الصراعات التي تشهدها المنطقة وكما ظل السلطان علي دينا حافظا لتلك القبيلة جاء الاحفاد من بعده يحفظون ارث القبيلة وظل السلطان احمد حسبن أيوب علي دينار واحد من أبناء تلك القبيلة يمشي ببن الناس بالمحبة حافظا للود والعهد والصلات الحميدة، ان الاحتفال الذي كرمت فيه المملكة السلطان علي دينار هو تكريم لكل أبناء واحفاد السلطان، كما كرمت المملكة في حفلها الذي أقامه السفير علي بن حسن جعفر سفير المملكة بالخرطوم كرمت اسذورة الكرة السودانية لاعب السودان والهلال الدولي نصرالدين عباس جكسا والفنان الدكتور عبد القادر سالم والدكتور عمر محمود خالد، لقد جاء احتفال المملكة بعيدها الوطني مميزا هذا العام بناء على المحبة الكبيرة التي يحفظها شعب السودان للمملكة وسفيرها علي بن حسن جعفر الذي خلق علاقات اجتماعية واسعة بين الساسة والسياسيين والاعلاميين وقطاعات واسعة من المجتمع السوداني تناول السيد السفير في كلمته العلاقات بين السودان والمملكة وتطورها كما تناول التطورات التي حدثت بالمملكة خاصة توسعة الحرمين الشريفين التي ساهمت في راحة المعتمرين والحجاج وكانت التوسعة قد تمت منذ عهود الملوك السابقين وحتي خادم الحرمين الشريفين الحالي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن سلمان، كما تحدث ممثل الحكومة الدكتور هيثم وزير الصحة عن نمو وتطور العلاقات السودانية والمملكة العربية السعودية التي ظلت في تطور مستمر كما تحدث عن الاستثمارات السعودية التي تعد من اكبر الاستثمارات في السودان، لقد جمع السيد السفير السعودي علي بن حسن جعفر اطياف المجتمع السوداني حكومة ومعارضة كان محمد الفكي ووجدي صالح وخالد سلك والامير عبد الرحمن الصادق المهدي واللواء فضل الله برمه ناصر رئيس حزب الأمة والواثق البرير الامين العام لحزب الأمة وكان هناك السفير الاماراتي حمد الجنيبي والسفير المصري حسام عيسى والسفير الأمريكي وعدد كبير من سفراء الدول العربية والأوروبية والافريقية المعتمدين لدي السودان وعدد كبير من الاعلاميين والصحفيين ورجال الطرق الصوفية.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى