تقارير

خلو الشوارع وازمة في السيولة والوقود.. مشاهد الساعات الأخيرة في العاصمة قبل الوقوف بعرفة

الخرطوم: الصحافة. نت

مع اقتراب الساعات الأخيرة للوقوف بعرفة، كانت  ولاية الخرطوم على غير عادتها، تتمتع بقدر كاف من الهدوء، الذي جعل حركة المرور أكثر انسيابا في وقت بدأت فيه حركة الأسواق عادية، في حالة أشبه إلى الركود، وهو ما ارجعه مراقبون إلى عزوف المواطنين عن شراء الملبوسات والبحث عن وسائل لشراء الأضحية.


وبحسب تجار ل(البيان نيوز) فإن القوة الشرائية ضعيفة، بعكس اليومين الماضيين، وذلك لسفر عدد كبير من سكان العاصمة للسفر للولايات للمعايدة مع ذويهم.
وقد رصدت عدسة البيان خلو الاسواق من الزحام، على الرغم من معقولية الأسعار وتعامل التجار بمرونة عالية في تخفيضها، في مقابل ذلك كان الإقبال على سوق التوابل كبيرا، ومستلزمات الشواء والفحم وأيضا البلح.
في صعيد ذي صلة، فقد رصد البيان عودة الصفوف في عدد من محطات الوقود وسط تذمر المواطنين.
تذمر المواطنين في محطات الوقود كان يقابله تذمر من نوع  آخر، وهو تذمر هم في البنوك ومنافذ الصرافات الآلية، فقد امتدت الصفوف منذ الصباح الباكر، وتزايدت، وذلك لاعتبارات أنه آخر أيام التعامل في البنوك عقب تمديد بتك السودان
في مشهد آخر كان الإقبال على مواقف الباصات السفرية كبيرا على الرغم من ارتفاع أسعار التذاكر.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى