الأخبار

لجنة تدشين تجربة الفنان خالد مورة الغنائية تعاود العمل ودعم داري المايقوما والمسنين والمسنات من أهم أهدافها

التجاني محمود ابراهيم/ الرياض

في جدية تامة كانت قد انطلقت لجنة تدشين تجربة الفنان خالد موردة الفنية برئاسة الأستاذ سمير عبد المطلب ولجنته الموقرة وبعد أن قطعت اللجنة شوطا كبيرا في تنفيذ العمل ومن ثم تحقيق أهدافها توقفت أعمال اللجنة بسبب فيروس كورونا الخطير الذي عطل كل الأنشطة والبرامج الثقافية والاحتماعية والفنية والرياضية، إضافة إلى تأثر الحياة الاقتصادية به وكان من الطبيعي ان تقف أعمال لجنة التدشين.

والآن والحمد لله بعد ان زالت الظروف التي ادت لتوقف العمل وتمت اضافة نخبة من الكوادر والرموز الناشطة للجنة والتي سترفد العمل بالمزيد من الطاقة والحيوية بتقديم المزيد من الرؤى الخلاقة والذي سينعكس على دفع عمل اللجنة وزيادة إيقاع سرعتها.

ومن ناحية أخرى سيقدم امين عام اللجنة الأستاذ عادل عوض وامين مال اللجنة المهندس خالد عبد القيوم تقارير مكتوبة حتى يقف الأعضاء القدامى والجدد على حجم العمل ومن ثم يساهمون في كل ما من شأنه انجاح هذا المشروع الحيوي.

هذا ومن المؤكد ان اللجنة ستواكب العمل الإعلامي الداعم للاطفال مجهولي السند بدار المايقوما ودار المسنين والمسنات بالسودان خاصة وان هذا العمل يتمثل ضمن الجانب الانساني من وراء تجربة الفنان الانسان خالد موردة خاصة وأن الدارين يحتاجان للمزيد من الدعم في كل المجالات.

وتفيد مصادرنا ان الأمانة العامة والتي يترأسها الأستاذ عادل عوض سنجراب وبالتعاون مع الاستاذ سمير عبد المطلب سوف يدعون جميع أعضاء اللجنة الموقرة لاجتماع عاجل خلال الأسبوع القادم لإعادة هذا النشاط الهادف بعد ان تكون قد استلمت تقرير الاداء والتقرير المالي خلال فترة العمل السابق ومن ثم الاعداد الجاد لحفل التدشين الذي يتوقع له النجاح. الكبير بفضل تضامن وتضافر كل أعضاء اللجنة الموقرين.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى