الأخبار

إبادة أدوية بقيمة ترليون جنيه بعد انتهاء صلاحيتها

الخرطوم : فاطمة

أباد المجلس القومي للأدوية والسموم فرع ولاية غرب دارفور في الجنينة أدوية بشرية منتهية الصلاحية تقدر بما يقارب الترليون جنيه سوداني بعضها منقذ للحياة تمت إبادتها حرقا بواسطة المجلس القومي للأدوية والسموم وبرعاية الدكتور عثمان على المدير العام لوزارة الصحة وإشراف مدير المجلس القومي للأدوية والسموم فرع ولاية غرب دارفور الدكتور إبراهيم النور عيسى مؤكدا ان هذه الخطوة تأتي ضمن الأنشطة الروتينية لأعمال وبرامج المجلس القومي لضمان سلامة المواطنين والاطمئنان على إستدامة وانسياب الأدوية والخدمات الطبية بصورة جيدة تتماشى مع سياسات المجلس القومي للأدوية والسموم فرع ولاية غرب
دارفور و أوضح ان الأسباب التي أدت لإبادتها بأن هذه الأدوية قد انتهت صلاحيتها منذ أكثر من أربعة سنوات وظلت مكدسة في مخازن المراكز العلاجية والمستشفيات وبعض المنظمات التي تعمل في قطاع الصحه قسم الأدوية وبعض الأسباب لها إرتباط وثيق بضعف سلسلة الإمداد الدوائي في كل القطاعات وعدم التنسيق بين شركاء الصحة في الولاية
الأمر الذي زاد من عملية تكدس الأدوية بالإضافة لغياب دور الرغابة في الأونة السابقة وعدم قيام الجرد الدوري للمخازن وعمليات سوء التخزين تسببت في تلف الكثير منها وعدم جودة المخازن من حيث المساحة وبيئة التخزين في الولاية كلها عوامل أسهمت في تلف هذه الأدوية الأمر الذي إتضطررنا علي إبادتها لضمان السلامة والأمان الصحي والطبي لسكان الولاية
جاءت حملة الإبادة بحضور اللجنة المكلفة بإبادة الأدوية منتهية الصلاحية التي يرأسها مدير المجلس بالولاية وممثلون من صندوق الإمدادات الطبية و التأمين الصحي ومدير صحة البيئة وممثل من الأمن الاقتصادي
ومدير المراجعة الداخلية
تم حرقت الأطنان من الأدوية المنتهية الصلاحية بعضها منقذ للحياة تم ترحيلها من مخازن بعض المراكز الصحية والعلاجية العامة والخاصة في ولاية غرب دارفور محلية الجنينة.
وكشف الدكتور إبراهيم عن ملامح خطة المجلس القومي للأدوية والسموم بالولاية وأوضح أن ضمن برامج وأنشطة المجلس الإستفادة من الأخطاء السابقة وتنفيذ حملات التفتيش الدوري للمراكز الطبية ومخازن الأدوية والاطمئنان علي سلامة الأدوية وجودة تخزينها بصورة دورية

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى