الأخبار

القبض على قتلة شقيق توت قلواك بالفولة (إنجاز ورسائل للداخل والخارج)

ثمن الدكتور أحمد عطية الخبير الامني والاستراتيجي نجاح الاستخبارات العسكرية وجهاز المخابرات العامة في عملية نوعية كللت بالنجاح من القبض على قتلة شقيق الفريق توت قلواك مستشار الرئيس سيلفاكير ميارديت للشئون الامنية والسياسية ورئيس لجنة الوساطة في مفاوضات جوبا لسلام السودان والذي قتل بولاية الوحدة بدولة جنوب السودان مع كامل حرسه الشخصي وتم القبض على الجناة بمدينة الفولة السودانية حاضرة ولاية غرب كردفان.
وقال عطية إن عملية القبض على الجناة بهذه السرعة بعد أن عبروا الحدود السودانية تؤكد قوة وإحترافية الاجهزة الاستخباراتية السودانية وتؤكد أيضاً مستوى التنسيق العالي المستوى وتبادل المعلومات بين أجهزة الاستخبارات في السودان ودولة جنوب السودان مما مهد الطريق للقبض على هؤلاء المجرمين مبيناً أن هذا المستوى المتطور في مستوى العلاقات بين البلدين الشقيقين يعود في الاصل للجهود الجبارة التي بذلها الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة في تنقية وتطوير العلاقات بين البلدين عقب سقوط النظام السابق مشيراً إلى نجاح دقلو في قيادة التفاوض والوساطة بين الاطراف الجنوبية إلى أن تم توقيع إتفاق السلام الشامل بجنوب السودان منوها كذلك إلى الدعم الكبير الذي قدمه دقلو ماديا وسياسياً لتنفيذ إتفاق الترتيبات الامنية الملحق بإتفاق السلام بجنوب السودان ونجاحه أيضا قبل شهور في منع الاتفاق من الانهيار بعد الخلافات التي نشبت مجدداً بين سيلفاكير ومشار.
وأضاف عطية أن هذا الانجاز بالقبض على القتلة يحمل عدة رسائل ومضامين عميقة للداخل السوداني والخارج مفادها أن السودان لازال يمتلك أجهزة مخابرات قوية جداً تستطيع حماية السودان وتستطيع قطع أصابع التدخل الاجنبي المخابراتي المرتبط بعملاء في الداخل السوداني مشدداً على أن الرسائل تشمل أيضاً تحذير مبطن للكثير من الدول في الاقليم وجوار السودان التي تتوهم بأنها تستطيع التأثير السلبي والمضر بأمن السودان القومي ووحدته وسيادته وسلامة أراضيه مستغلين ظروف الانتقال التي يعانيها ويعيشها السودان الان مؤكداً أن السودان دولة كبرى في محيطها العربي والافريقي ولا يمكن بأي حال من الاحوال أن تعبث بأمنه القومي بعض الدول الصغرى وحديثة التكون والتشكيل السياسي والبشري لافتاً إلى أنه بلا شك يمتلك السودان الخبرات والمعارف الامنية والاستخباراتية التي تمنعه من الانهيار أو الوقوع فريسة سهلة في أيدي العملاء والمأجورين.
وأبان الدكتور عطية أن الفريق توت قلواك يمتلك علاقات متينة وقوية بكل المجتمع السياسي والثقافي والاجتماعي في السودان وان خبر مقتل شقيقه بهذه الطريقة كان وقعه مؤلم جداً لدى القيادة السودانية والشعب السوداني موضحاً أن العملية الخاصة التي أدت إلى القبض على القتلة لاقت إرتياحاً كبيراً في السودان لما يتمتع به توت قلواك من محبة في نفوس السودانيين خاصة وانه ممسك بالعديد من الملفات السودانية التي نجح في إدارتها بكل حنكة وتميز.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى