الأخبار

ناظر عموم قبائل البني عامر* *نسعى للمصالحة بإرادة مجتمعنا ونرفض الإملاءات

الإستقرار المجتمعي المنشود بشرق السودان لن يتأتى في ظل إستمرار خطاب الكراهية والتمييز الذي مافتأت مجموعات تمارسه من خلال المخاطبات والتصريحات للاعلام …لقد وافقنا علي اللجان التي كونها السيد نائب مجلس السياده الفريق أول محمد حمدان دقلو …لرغبتنا الجادة والصادقه في السلم المجتمعي وقد تقدمت اللجنه التي تمثل *المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بشرق السودان* برؤيتها في الحل والتي تمثلت في الأعتذار عن خطاب الكراهيه وجبر الضرر وتسليم المتهمين في أحداث 15 أكتوبر 2021بكسلا ورفع حالة الطوارئ عن جنوب طوكر لتهيئة المجتمع للتراضي حول الحلول وكانت هذه الرؤية مكتوبة وسلمت للجهات المعنية… وإلتزمنا من جانبنا بضبط النفس من أجل الوصول لحل عادل وشامل ولكن لم نجد من الطرف الآخر سوي الاستمرار فى ترديد خطاب الكراهية ووضع المتاريس لأي حلول مقترحة .
اذا لم نجد من الدولة ومن القائمين علي أمر المصالحة أي ردة فعل أو قرارات واضحة لسلوك الطرف الآخر ….عليه فإننا غير ملزمين بإي قرار من لجنة المصالحة أو رؤية لا تحقق لنا الإنصاف ولا تجبر الاضرار المعنوية والمادية التي لحقت بمجتمعنا وتعيد صياغة شرق السودان مجتمعيا وسياسيا بما يحقق المعايشة والمشاركة العادلة لكل مكونات الشرق كما نؤكد أن لا أحد يستطيع المزايدة علي تاريخنا وأصالتنا بشرق السودان وعلى الدولة ان تطلع بمسؤولياتها تجاه الجميع .

دقلل ..ناظر عموم قبائل البني عامر*

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى