تقارير

الرد الروسي على تصريحات مسؤول الخارجية الأمريكية

إن التعليقات الاخيرة لمدير مكتب السودان وجنوب السودان لدى وزارة الخارجية الامريكية برايان هانت في حواره مع قناة “الحرة” بشأن دور روسيا في إفريقيا وخاصة في السودان تثير استغربا ودهشة بالغتين فيحاول الموظف الأمريكي التهرب من مسؤولية بلاده عن أزمتي الطاقة والغذاء العالميتين وتوجيه أصابع الاتهام المزعوم الى موسكو اما الحقيقة فتكمن في تصرفات واشنطن وسياساتها غير المسؤولة وغير المدروسة أدت الى اشتعال أزمتي الطاقة والغذاء وتفاقم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في العالم بأسره. والمتضرر الأكبر جراء جنون العقوبات الامريكية وطباعة تريليونات الدولارات بلا أرصدة مادية هي دول القارة الافريقية وخاصة الأفقر منها.
كما عادت العقوبات الامريكية والغربية على الدول التي فرضتها على روسيا فتعاني الشعوب في الولايات المتحدة ذاتها وأتباعها في أوروبا من المشاكل الاقتصادية والإجتماعية المتراكمة تسديدا لفواتير السياسات الحمقاء لحكوماتهم. كما يقال “لا تحفر حفرة تقع فيها”.
والجدير بالتذكير للمسؤول الامريكي بنتائج التصرفات الدموية لبلاده في العراق وليبيا وأفغانستان تحت شعار بناء الديمقراطية. وبعد الإخفاقات المتتالية تحاول واشنطن بإصرار إيجاد دولة أخرى لبناء الديمقراطية تحقيقا لأهدافها الجيوسياسية.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى