مقالات

علي سلطان يكتب في ( وطن النجوم) ..*توجيهات سلطان القاسمي بزراعة القمح في الشارقةَ نقطة تحول تاريخية

ستتحول امارة الشارقة خلال شهور معدودة الى حقول قمح ذهبية.. وستهتز سنابله قمحا و وعدا وتمنى.
لله در صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه وآطال عمره.. فقد هداه اللهَ الى ان يخطط ويعمل على زراعة منطقة مليحة بامارة الشارقة قمحا تهتر سنابله الذهبية في عمق الصحراء.
الدكتور سلطان القاسمي حفظه اللهَ هو خريج كلية الزراعة بجامعة القاهرة قبل عقود.. وهو لم ينس دراسته وزراعته فهو مزارع جاد في كل حقل من حقول الزراعة و العلم والادب والثقافة عموما.
وإن اتجه الآن الى زراعة القمح على ارض امارته فهو قد ادرك بعلمه وحدسه انه قد آن الاوان لتتحمل إمارة الشارقة مسؤولية زراعة الأرض قمحا تحقيقا للامن الغذائي في مرحلة مهمة من تاريخ البشرية التي تتعرض الآن إلى خطر عظيم بنقص الغذاء وتزعزع الأمن الغذائي عالميا ولن تنجو دولة من هذا الحصار ومن براثن الجوع الا اذا سارعت بتامين غذائها وامنها الغذائي.
وقد شهدت الشارقةَ يوم الخميس الماضي حفل تدشين مشروع زراعة القمح في منطقة مليحة بالشارقة على مساحة 1900 هتكارا.
وشجع سموه الحضور والمزارعين من أهل المنطقة على الزراعة وقال لهم : «بكم نبدأ، ونحوّل هذه الأرض الخالية إلى مزارع قمح.. هذا اليوم هو يومٌ خالدٌ سيذكره التاريخ، لأننا بدأنا فيه هذا الطريق».
وقد أعلن المهندس دكتور خليفة مصبح الطنيجي رئيس دائرة شؤون الزراعة والثروة الحيوانية في الشارقة، أنه تم توقيع عقد تطوير وتشغيل مزرعة القمح التي تمتد على مساحة 1900 هكتار في منطقة مليحة مع شركة جنان للاستثمار ومقرها أبوظبي بتكلفة أولية تقدر ب 30 مليون درهم.
وثمَّن دكتور خليفة الدعم الكبير الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لمبادرة مزرعة القمح منذ بداية المشروع الإستراتيجي وكافة تفاصيله وصولاً إلى مرحلة اختيار أنواع القمح.. لافتاً إلى أن توقيع المذكرة يأتي مع إحدى الشركات الوطنية التي تمتلك أفضل الكفاءات والخبرات العلمية والعملية والمعدات المتخصصة في زراعة أنواع القمح النظيفة والآمنة والأصلية غير المعدلة وراثياً.
وقال الطنيجي إن تجهيز العمل في المزرعة سيبدأ في يوليو المقبل وستبدأ دورة زراعة القمح من أكتوبر حتى مارس من كل عام موضحاً أنه في الوقت الحالي تم اختيار صنف أو صنفين من أنواع القمح التي أثبتت نجاحها في أجواء الدولة وهي الأنواع القصيرة الساق التي تتحمل شدة الرياح.
وأشار الطنيجي إلى أن المرحلة الأولى من المشروع تمتد على مساحة 800 هكتار تتبعها مراحل أخرى للوصول إلى المساحة الإجمالية 1900 هكتار مؤكداً أن القمح يعتبر من السلع الاستراتيجية الرئيسية في أي بلد من بلدان العالم ويأتي توفيره كأحد عناصر الأمن الغذائي وقد كانت توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة واضحة تماماً في توفير زراعة نظيفة خالية من المبيدات والمواد الكيماوية.
اكملت إمارة الشارقةَ استعداداتها لزراعة القمح في أكتوبر المقبل.. وستخضر منطقة مليحة وتزدان بسنابل القمح.
وسيكون يوم الحصاد بحول الله وقوته وتوفيقه يوما اخضر خالدا في الامارات التي تقود ركب الامم الي الخير والنماء.
بارك الله في الشيخ الدكتور سلطان هذا الرجل العالم المعلم التقى النقي واطال عمره وحفظه ذخزا واملا للعرب والمسلمين.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى