حوارات

مدير جامعة كسلا البروفيسور اماني عبدالمعروف في حوار .. موارد الجامعة (تعبانة) بهذا المنهج تجاوزنا عقبة تكدس الدفعات

شكا مدير جامعة كسلا البروفيسور اماني عبدالمعروف من العقبات التي تواجه الجامعة ورسم في المقابل خارطة الحلول لها واثنى في حوار مع (الصحافة دوت نت) على دعم جميع قبائل الولاية والادارات الأهلية للجامعة وازاح الستار عن الكثير من قضايا وهموم الجامعة في الحوار التالي

حوار:صلاح باب الله:سيف الدين ادم هارون

لنجعل من ظروف تسلمك للمنصب مدخلا للحديث؟
تسلمت مسؤولية إدارة الجامعة في ظروف استثنائية بالغة التعقيد وورثت إدارة الجامعة بمشاكل كثيرة و..
ماهي أبرز تلك المشاكل؟
بخلاف المشاكل المالية والإدارية، الجامعة مثقلة بالديون.
ومن هم أبرز الدائنين؟
صندوق المعاشات، التأمين الصحي، الضرائب
هناك مشكل إضراب العاملين.
وكم تبلغ ديون الجامعة؟
حوالي اربع وعشرين مليون.
وماهي الأسباب التي اوصلت الجامعة لتلك الحالة؟
الجامعة تعتمد في مواردها على رسوم الطلاب وكما هو معلوم المشاكل السياسة التي مرت بها البلاد إضافة للإغلاق الكامل بسبب مرض كورونا، الطلاب لم يكونوا موجودين في الجامعة وهم المورد الأساسي والتعليم العالي يلتزم فقط بالفصل الأول، موارد الجامعة (تعبانة) وحتى الموارد الموجودة شحيحة ولا تغطي جميع الالتزامات.
صندوق إعمار الشرق هل كان يدعم الجامعة؟
نشيد بمساندة الصندوق للجامعة حتى برج كلية الطب الذي لم يكتمل بعد الصندوق متكفل بتشييده وفي زيارتي الأخيرة للخرطوم التقيت مدير الصندوق اللواء محمد جعفر ونتك حتى والي كسلا وجه بتخصيص جميع موارد الصندوق المخصصة للولاية لاكمال تشييد برج كلية الطب، ولدينا كليات بلا مقار.
وماهي تلك الكليات؟
العلوم، القانون وعلوم الحاسوب الأخيرة مستضافة في كلية الاقتصاد، كلية القانون مستضافة في التربية وكلية العلوم مستضافة في على جزءين بكليتي الطب والبيطرة.
ماهي خططكم لمعالجة تلكم المشاكل؟
هدف الجامعة الأول يصب في خدمة الطلاب، الظروف السياسية والصحية افضت لحدوث تراكم في دفعات الطلاب وركزنا على معالجة تلك القضية انفاذا لتوجيهات وزير التعليم العالي وهنا لابد من الإشادة بالاستاذ مجاهد عبد الحميد عميد الشؤون العلمية وعمداء الكليات الذين وضعوا خطة واضحة للتقويم الدراسي وصندوق دعم الطلاب ونجحنا في تنزيل جميع الدفعات المتراكمة بالجامعة للدراسة وعلى سبيل المثال هناك ثمان دفعات بكلية الطب، ست دفعات بكلية المختبرات وسبع دفعات متراكمة بكلية التربية.
لكن هناك كليات لم يستأنف طلابها الدراسة و..
اكملت عدا المستوى الأول في الفصل الدراسي الثاني بكليات، الاقتصاد، الحاسوب موالتربية كسلا.
لماذا استثنيتم تلك الكليات؟
لاكتظاظ داخليات الطالبات حوالي ثلاثمائة طالبة بداخلية السلام اما بقية الداخليات فلا توجد فيها اكتظاظات والان الدفعات التي استأنفت الدراسة دخلت مرحلة الامتحانات وتثق بحل مشاكل تراكم الدفعات بحلول نهاية العام وامس القريب خرجنا ٢٣٠ طالب وطالبة بكلية الطب الدفعة٢٥.
أين تفاعل المجتمع مع الجامعة؟
مجتمع كسلا يساند الجامعة بقوة واهلنا الهوسا دعموا الجامعة بتوفير موارد خاصة بصيانة مكتب مدير الجامعة الذي تم حرقه في فترة كورونا واحتفلنا بدعم أهلنا الهوسا اللذين وعدوا بضخ دعم ثان ووجدت منذ تسلمي منصبي دعما كبيرا من الإدارات الأهلية وجميع مكونات ولاية كسلا القبلية بلا استثناء، هذه المساندة القوية من جميع القبائل حفزتنا للاستمرار بقوة تنفيذ مهامنا.
بالمقابل ماهو دور الجامعة لامتصاص آثار الصراعات القبلية؟
اولا تخريج الاعداد الكبيرة من الطلاب ونسعى لتوطين التعليم العالي بإكمال الكليات الناقصة ومع ذلك نسب القبول في جامعة كسلا أعلى من رصيفاتها ففي إحدى الأعوام وانا امين للشؤون العلمية كانت نسبة القبول بكلية الطب جامعة كسلا أعلى من جامعة الخرطوم، كلية القانون عندنا بدأت بنسب قبول أعلى من جامعات بحري، وادي النيل والخرطوم وجامعة كسلا تتمتع بسمعة طيبة.
تعليقكم على الأحداث الأخيرة في كسلا؟
كسلا الوريفة محسودة وأهلها طيبين ومتعايشين.
رسالة لمثيري الفتن القبلية؟
اقول لهم (اتقوا الله) في الوريفة، اهل كسلا طيبين حتى اضراب عمال الجامعة انا اعلم انهم يتململون من الاضراب ويرغبون في العودة لمزاولة عملهم.
واين تقف جهود الوزارة لرفع الاضراب؟
كنا في اجتماع يوم الاثنين الماضي مع وزير التعليم العالي والتحسينات التي تمت (كويسة) ويتوقع صدور منشور خلال اليومين القادمين ونتوقع ونأمل حل المشكل خلال ٧٢ ساعة.
أين دور الجامعة في مكافحة المخدرات التي أصبحت تهدد الشباب؟
لدينا لائحة للطلاب خاصة الزي المحتشم وكانت موضوعة في لوحات على مداخل الكليات ولااخفي عليكم انها اختفت في عهد الإدارة السابقة وعند تسلمي مهامي وجهت بتحديثها ووضعها على البوابات وتابعتم الضجة التي حدثت وهي موجودة في النظام الأساسي والطلاب ملتزمين بها واشيد بعميد الطلاب الأستاذ هاشم موسى وهو متفان في عمله ويعمل كالنحلة من أجل استقرار الطلاب وله اتصالات عديدة خاصة ديوان الزكاة وعبركم شكر خاص لأمين ديوان الزكاة بكسلا هاشم على عثمان الذي دفع شيكا بمبلغ يتجاوز مليار جنيه للطلاب المعسرين فضلا عن دعم الديوان لأي طالب يطرق بابه بحثا عن الدعم واحتفلنا بالتنسيق مع الشرطة باليوم العالمي لمكافحة المخدرات.
أين النشاط السياسي في الجامعة؟
موجود ومفتوح للطلاب.
جامعة كسلا أين تقف حاليا وكم يبلغ عدد طلابها؟
٢٣ الف طالب يدرسون بالجامعة وهي الان
في مفترق طرق او بالاصح في منصات للاستمرار بقوة نحو مستقبل واعد وصبروا وتحملوا تكثيف المحاضرات ونرتب لاطلاق نفير لدعم الجامعة ووالي الولاية وعد بإصدار قرار بذلك لكن الأحداث الأخيرة حالت دون ذلك بجانب عدم وجود مجلس للجامعة ولكن كونا المجلس وسلمنا الكشف لوزير التعليم العالي والذي اودعه منضدة مجلس السيادة

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى