أعمدة

(بالواضح) .. فتح الرحمن النحاس.. شيطنة الشيخ الطيب الجد….* *الخوف والحرب الخاسرة..!!

*فهم أعداء الإسلام قبل المسلمين أن الإسلام هو الوريث الشرعي لثورات الربيع العربي، لذلك اطلقوا عليه وصف (الفوضي الخلاًقة) إمعاناً في إبتذاله وسلخه من معانيه (السامية) وليس ذلك فحسب بل تفجير (الخلافات والإقتتال) داخل دوله لتكون الفوضي هي (البديل الجهمني) لطموحات شعوب المنطقة، وسد الطريق أمام الإحتكام (لإرادتها الحرة)…ذات السيناريو المدمر أتوا به للسودان، وتم توظيف العملاء وكافة (الأنياب السامة) للعلمانيين واليساريين واذناب المأسونية والصهيونية، في عملية صناعة الفوضي ومصادرة إرادة الشعب، وكلما ارتفع (تيرمومتر الوطنية)، جنونهم، واستبان (خوفهم المزلزل) من إحتكام الشعب لإرادته الحرة النابعة من (دينه الإسلامي) وقيمه الخالدة..!!
*الآن يطلقون (سهام الشيطنة) لصدر مبادرة الشيخ الطيب الجد، ولكنها ستتكسر جميعها علي (جدارها الفولاذي) وترتد لصدورهم العارية من الوطنية والإنتماء لجذور الشعب، وستذهب احلامهم (هباء منثوراً) كما ذهبت قحت من قبل..!!*

*سنكتب ونكتب…!!!*

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى