الأخبار

استراتيجي : سيطرة القوات المشتركة  وراء هدوء الاوضاع الامنية بالنيل الأزرق 

يرى الخبير والمحلل الاستراتيجي سراج الدين خليل أن هدوء الاحوال وعودة الحياة الى طبيعتها بالاقليم جاءت بفضل القوات المشتركة وتماسكها  وفرضها هيبة الدولة  .  وأكد  الخليل في تصريح صحفي أن سيطرة الجيش وقوات الدعم السريع والأجهزة الأمنية الأخرى على  الاحداث والقاء القبض على المتفلتين ساعد بشكل كبير على تهدئة الامور بالمنطقة داعيا  الدولة بضرورة التعامل مع الاحداث وكافة التفلتات التي تحدث بجدية وحسم من خلال احكام سلطة القانون ومحاسبة المتورطين  لافتا حديث قائد قوات الدعم السريع قطاع النيل الأزرق المقدم عبد الرحمن حميدة لاجهزة الاعلام  :” أن قوات الدعم السريع و القوات النظامية الأخرى ،القت القبض على بعض المتهمين واودعتهم سجن الرصيرص بواسطة الشرطة ،مؤكدا عودة الحياة إلى طبيعتها بالاقليم”.  وقال الخبير إن المشاكل والبلبلة التي حدثت في اقليم النيل الأزرق والمحليات التابعة لها هذه الأيام ،القصد منها اسقاط هيبة الدولة وضرب النسيج الاجتماعي بالاقليم،مشيرا الى جهات بعينها متورطة في الأحداث منها داخليا  وخارجيا. واضاف الخبير أن خطاب الكراهية و العنصرية احد الاسباب الرئيس التي ادت الى تفاقم الاوضاع بالاقليم . الى ذلك اعلن حاكم اقليم النيل الازرق احمد العمدة بادي أنه اصدر توجيهات للقوات النظامية بعدم التساهل مع مثيري العنصرية والكراهية في الاقليم واعلن عن تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الجرائم التي ارتكبت مؤكدا أن كل من أجرم سيقدم للمحاسبة والقانون. يذكر أن اعداد كبيرة من القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والأجهزة الأمنية الأخرى تم نشرها واسعة النطاق في اعقاب اندلاع الاحداث الدامية بالاقليم.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى